Press Today

أخطأ قرارات هذا العهد

مروان اسكندر-إن الشكوى الشعبية من الحكم أصبحت الحقيقة الساطعة لأي مراقب لأحوال #لبنان الاقتصادية والقانونية والتنظيمية للخدمات العامة، واستكشاف الأسباب ليس بالمهمة المستحيلة. فلبنان أهمل استهدافات مؤتمر الطائف وقراراته بما فيها الدستور الجديد، وتنكّر لعلاقاته العربية عبر تصريحات لوزراء هواة كان منهم جورج قرداحي، ومن بعده عبد الله بو حبيب، وقبل تعيين بو حبيب في وزارة الخارجية حين اختير خلال 24 ساعة بعد استقالة الدكتور ناصيف حتي السيد شربل وهبة الذي لا نجد وصفاً لكفاءاته وسبب تسميته سوى رغبة العهد في التمثّل بالمتحمّسين لتعاليم وممارسات التيار الوطني الحر.
لقراءة المقال كاملاً