Press Today

أرقام غير مبشّرة للاقتصاد... فما شروط سيناريو الخروج من الأزمة؟

على رغم الخرق النسبي الذي شهده لبنان مع تأليف حكومة جديدة برئاسة #نجيب ميقاتي، تستمر التحديات الجمّة في ظل نقاط ضعف هيكلية واختلالات مالية كبيرة وضبابية في المشهد السياسي والاقتصادي، إذ من المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الفعلي بنسبة %11 في العام 2021 بعدما كان قد سجّل انكماشاً نسبته %25 في العام2020 ، فيما يشهد لبنان غياباً للاستثمار، حيث بلغت المجاميع الاستثمارية أدنى مستوى لها منذ الحرب الأهلية.
لقراءة المقال كاملاً