Press Today

أسباب الكارثة وعناصر توسيعها

مروان اسكندر- انقضت عشر سنين على تأكيدنا ان معالجة قضية الكهرباء والمياه لا بد ان تؤدي الى أزمة، وها هي الازمة المالية الاقتصادية تشل الاقتصاد اللبناني وتسودن توقعات الشباب في الوقت الذي حجبت المصارف أموال المودعين عن الاستعمال الحر سواء للسفر، أو الدراسة، أو العلاجات الصحية غير المتوافرة في لبنان. معضلة الكهرباء كانت نتيجة سياسات غير مناسبة صنعها وصاغها وطبقّها وز ا رء اختارهم الوزير جب ا رن باسيل، وهو أقر بهذه المسؤولية في تصريحين، أولهما منذ فترة حينما قال إن معالجة قضية الكهرباء بفاعليّة كانت لتوفر لو بدأ تنفيذها قبل عام 2015 أكثر من 10 مليا ا رت دولار
لقراءة المقال كاملاً