Press Today

أوروبا تحبس أنفاسها: النفط واليورو في مهب الدولار

إعداد عزة الحاج حسن-أزمات سياسية واقتصادية تعصف بالدول الأوروبية، تتجاوز أصداؤها الحدود الأوروبية والعملة الموحّدة اليورو، لتصيب النفط والبرنت والذهب وعموم الأسهم والتداولات، وتُشيع مخاوف من أزمة ركود اقتصادي قد تصيب العالم أجمع.ولأول مرة منذ 20 عاماً تتراجع قيمة اليورو أمام الدولار الأميركي بنحو 11 في المئة منذ بداية العام 2022 وحتى اليوم، في ظل مخاوف من حدوث ركود اقتصادي في منطقة اليورو، بسبب حالة عدم الاستقرار التي يشهدها قطاع الطاقة، وارتفاع مستويات التضخم التي تنذر بدورها بمزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأوروبي.
لقراءة المقال كاملاً