Press Today

أين الاتحاد العمالي العام من كل الأزمات؟

كوثر حنبوري- يعاني اللبناني ويرزح تحت وطأة الأزمة منذ سنتين، انهيار ​الليرة اللبنانية​ والارتفاعات الجنونية للأسعار بما فيها المحروقات التي حرقت مداخيل العمال والموظفين والمعلمين والمتقاعدين وكل شرائح المجتمع. ويسأل المواطن أين هم الثوار الذين نزلوا في 17 تشرين الأول 2019 احتجاجا على ضريبة سنتات على الـ «واتسآب»؟ وأين هي الاتحادات النقابية والحركة المطلبية؟ أين هو ​الاتحاد العمالي​ العام الذي يفترض أنه يمثل كل الموظفين؟
لقراءة المقال كاملاً