Press Today

إعادة الهيكلة تفرض تقليص إجمالي أصول البنوك إلى 151 % من الناتج المحلي الإجمالي ليس بزيادة السيولة وحدها "يحيا" القطاع المصرفي

جويل فغالي-إنعكست الظروف الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي سادت في لبنان منذ 17 تشرين الأول 2019 سلباً على القطاع المصرفي. فأزمة الثقة التي تعرض لها والتي ترافقت بقية الأزمات… كبّلت يديه طيلة العام. فهل ينجح هذا العام في لملمة الفوضى؟ الخيارات التي تبدأ وتنتهي مع “إعادة الهيكلة” تتطلب من المصارف الإختيار بين الإحتمالات التالية: إما الدمج، أو التصفية، أو تعيين مدراء جدد، أو إعلان الإفلاس
لقراءة المقال كاملاً