Press Today

إقرار موازنة "الانتحار الجماعي": لا إصلاحات ولا صندوق نقد

خضر حسان-انطلقت جلسة إقرار موازنة العام 2022، يوم الاثنين 26 أيلول، من البنود التي جرى التوافق عليها في الجلسة السابقة التي انعقدت يوم الجمعة 16 أيلول، ولم تخلص إلى إقرار الموازنة بفعل تطيير نصاب الجلسة. وأبرز البنود التي تخطّاها النواب بسهولة، هي مضاعفة رواتب موظفي القطاع العام والعسكريين والمتقاعدين والمتعاقدين، ثلاث مرّات. على أن سهولة التوافق على هذا البند، قابله خارج مجلس النواب، رفض عنيف من قِبَل العسكريين المتقاعدين الذين اعتبروا أن زيادة الرواتب بهذا الشكل “لا يراعي ارتفاع نسبة التضخّم”. وعلى شاكلة الصدام الذي حصل بين العسكريين المتقاعدين وزملائهم في الخدمة من حرس المجلس، كان رفض بعض النواب للموازنة، صاخباً. ورغم ذلك، أقرّت الموازنة بواسطة 63 صوتاً مؤيّداً، مقابل 37 صوتاً معارضاً، وامتناع ستة نواب عن التصويت
لقراءة المقال كاملاً