مايك روبرتس- ها هي بريطانيا غادرت أخيراً الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الأول، بعد 48 سنة من العضوية. استغرق القرار الأولي بالمغادرة، الذي اتخذ في استفتاء خاص في حزيران 2016، أكثر من أربع سنوات متعرّجة للتنفيذ. إذاً، ماذا يعني هذا الاتفاق لرأس المال والعمالة البريطانية؟بالنسبة إلى الصناعيين البريطانيين، نظام الإعفاء من الرسوم الجمركية للسوق الداخلية للاتحاد الأوروبي مستمرّ. لكن سيتعين على الحكومة البريطانية إبرام معاهدات ثنائية جديدة مع الحكومات في جميع أنحاء العالم، في حين كانت مدرجة هذه سابقاً في صفقات الاتحاد الأوروبي. بعد الآن لن يتمكن الناس من العمل بحرية في كلا الاقتصادين بشكل قانوني، وستتطلب جميع السلع معاملات إضافية لعبور الحدود وسيتم فحص بعضها على نطاق واسع للتحقق من مطابقتها للمعايير الرقابية المحلية.
لقراءة المقال كاملاً