Press Today

استقلالية المصرف المركزي في النفوس قبل النصوص بعد الاعتداء على إدمون نعيم بسبب رفضه تمويل بعض طلبات الوزارات لم يعد مصرف لبنان

غسان العياش- المواضيع المتّصلة باستقلالية المصرف المركزي، أو المتفرّعة عنها، تشدّ أنظار اللبنانيين، خصوصاً في اللحظة اللبنانية الاستثنائية الراهنة. هناك تشوّق في بلادنا لمعرفة كل ما يتّصل بالأزمة النقدية والمصرفية الحادّة التي غرق فيها لبنان. سرعان ما يكتشف الباحث أن موضوع الاستقلالية في العالم المعاصر لا يشبه محاور واشكاليات استقلالية المصرف المركزي في لبنان. ففيما يسود الخلاف الجوهري، وأحياناً الصراع، علاقة مؤسّسة الإصدار )المصرف المركزي( بالدولة، أو علاقة السياسة المالية بالسياسة النقدية، تتناغم هاتان السياستان في لبنان منذ عقود وتسعيان إلى هدفين موحّدين، وهما تمويل عجز الموازنة وتثبيت سعر الصرف
لقراءة المقال كاملاً