Press Today

الأخطر في ما يُسمى بخطة التعافي هو إنكار مسؤولية الدولة عن إيفاء ديونها

مروان اسكندر -إن فرض شرط إقرار “الكابيتال كونترول” على لبنان من بين شروط الحفاظ على إمكانية تأمين 3 مليارات من الدولارات بصورة تدريجية وعلى أربع سنوات سيؤدي إلى فقدان لبنان القدرة على النمو.نائب رئيس مجلس الوزراء الذي هو اقتصادي عمل لدى صندوق النقد الدولي لفترة طويلة يتصرف وكأنه لا يزال مسؤولاً عن حفظ قرارات الصندوق لا عن صحة الاقتصاد اللبناني وحاجته الملحة للنمو واستقطاب الاستثمارات وإقرار الإصلاحات الملحة، لكن شروط تحصيل الـ3 مليارات وبدايتها بعد سنة على الأقل بتأمين 750 مليون دولار لن تؤدي إلى تحسين أوضاع لبنان. ولم يتحقق أي مسعى لوضع خطة مالية واقتصادية منطقية وعملية للحكومة منذ اندلاع الثورة عام 2019 تحفظ حقوق المودعين وتنشط النمو.
لقراءة المقال كاملاً