Press Today

الأزمة تعصف بقطاع تراخيص الامتياز: الخسائر بالمليارات والآلاف فقدوا وظائفهم

موريس متى- نهاية العام 2015 وصلت حصة #قطاع تراخيص الامتياز “#الفرانشايز” الى ما بين 4 – 5% من الناتج المحلي الاجمالي بعدما كان لبنان يؤمّن الاطر التقنية والقانونية لهذه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، فيما أظهر تقرير أصدره الاتحاد الأوروبي في العام 2012 أن حجم قطاع “الفرانشايز” في لبنان كان يصل الى ما يقارب الـ 1.6 مليار دولار ويؤمّن حوالى 100 ألف فرصة عمل ويشمل نحو 5500 نقطة بيع و1200 “ماركة وعلامة تجارية”، 450 منها مفاهيم تسويقية لبنانية و750 أجنبية. وكانت هذه الامتيازات اللبنانية التجارية تصل الى أكثر من 42 بلداً معظمها من الدول العربية وبعض الدول الاوروبية.
لقراءة المقال كاملاً