Press Today

الإنعكاسات الإيجابية رهن الثقة وأخواتها إشتدّي أزمة... ولن تنفرجي

خالد أبو شقرا- تتعرّض كل دول العالم، وتحديداً تلك التي تتبع النظام الليبرالي الحرّ،لدورات إقتصادية طبيعية، تنتقل بها من الإزدهار الى الأزمات كل بضعة أعوام، والعكس ، Boom والرواج ، Recovery والإنتعاش ، Depression صحيح. وتتّفق معظم المدارس الإقتصادية على توزيع “الدورة” على أربع م ا رحل أساسية وهي الكساد وتتعرض دول كثيرة لأزمات غير طبيعية، نتيجة إضط ا ربات مفاجئة أو سياسات هوجاء مخالِفة لمنطق الإقتصاد، وبالتالي يكون Recession. والإنكماش الخروج منها أعقد وأكثر كلفة ويتطلّب الكثير من الحكمة. فبأي خانة يوضع لبنان؟ وهل من إيجابيات لأزمته المالية والإقتصادية؟
لقراءة المقال كاملاً