Press Today

الاقتصاد كمحور للمواجهة: صعود نظام العقوبات

ورد كاسوحة- الانهيار الاقتصادي الذي تشهده المنطقة بتأثير العقوبات الأميركية، وخصوصاً في سوريا ولبنان، وفّرإطاراً أوسع للتفكير في الأزمة التي يعيشها البلَدان، ومعهما الإقليم، منذ سنوات. تبيّن في هذه الفترة أنّ الصراع السياسي، وحتى الجيوسياسي في الإقليم، سيكون عرضة لتحوّلات تفضي به في النهاية إلى ما نشهده حالياً من هيمنة كاملة للشأن الاقتصادي على كلّ ما عداه. لا يعود ذلك فحسب إلى استخدام سلاح العقوبات كأداة في الصراع حين تنحسر الأدوات الأخرى
لقراءة المقال كاملاً