Press Today

البطالة تضرب أطنابها... وأمواج الهجرة تتلاطم

باتريسيا جلاد-كانت البطالة في لبنان خلال الفترة الممتدة بين العامين 2018 و 2019 بنسبة 11.4%، الا أنها بدأت تشهد تزايداً مع دخول البلاد في تفاقم مؤشرات الركود وعجز ميزان المدفوعات وشح السيولة وتفاقم أزمة الدين العام ثم اهتزاز سعر الصرف وارتفاع التضخّم، وبالتالي بدء ملامح الدخول في أزمة مالية ونقدية انفجرت معالمها في تشرين الأول 2019، فبدأت العملة الوطنية رحلة الإنهيار، جارفة معها معظم القطاعات الإقتصادي، فأقفلت مؤسسات واستعرت البطالة التي سجّلت في كانون الثاني من العام الجاري 29.6%، كما جاء في تقرير حديث صادر عن إدارة الإحصاء المركزي ومنظمة العمل الدولية. ما يعني أن أعداد العاطلين عن العمل تضاعفت نحو 3 مرّات.
لقراءة المقال كاملاً