Press Today

التحويلات إلى الخارج على طاولة هيئة التحقيق الخاصة لجنة الرقابة تؤكد أن ال 2.3 ملياري د ولار تعود الى كل المصارف

موريس متى- حمل الشارع اللبناني منذ اليوم الاول للثورة في 17 تشرين الاول 2019 عناوين مطلبية كثيرة، أهمها ملف استرداد الاموال المنهوبة، اضافة الى التحويلات غير القانونية الى الخارج والتابعة لأصحاب المصالح والسياسيين وكل من عمل في الشأن العام، حتى أصبح هذا الملف حديث الساعة منذ ذلك التاريخ، خصوصا في ظل القيود المصرفية التي تُفرض على المواطنين لناحية السحوبات بالعملات الاجنبية.
لقراءة المقال كاملاً