Press Today

التستّر بالكارثة: هل تدعم المساعدات الدوليّة النخبة بدلاً من المواطنين

سامي زغيب، سامي عطاالله، منير مهملات- يبيّن انفجار بيروت فشل التسوية السياسية الذريع في تأمين نظام حوكمة فعّال. فلم يكتفِ نظام الحكم الطائفي في لبنان بعجزه عن تقديم الخدمات إلى الشعب بعد عقود من الإفراط في تخصيص الموارد للحفاظ على شبكات واسعة من الزبائنية. والانفجار الذي وقع أحدث مثال على كيفية تعريض حياة هذا الشعب للخطر. وفي ظلّ التضخم الحادّ والجوع اللذين يلوحان في الأفق، يفرض حجم الأزمات المتعددة اتخاذ إجراءات سياسية فورية وحاسمة من جانب نخبة سياسية أثبتت عدم رغبتها وعدم قدرتها على إعادة تجديد الطريقة التي تَحكم بها البلاد
لقراءة المقال كاملاً