Press Today

التضخّم يجتاح العالم

ماهر سلامة- بعد سنتين من التحذيرات حول المخاطر التضخمية الناجمة عن السياسات التوسّعية التي انتهجتها الدّول الرأسماليّة في مواجهة أزمة كورونا، تحقّقت التوقّعات تاركة ندوباً عميقة في الدول النامية أو «دول الهامش». فهذه الأخيرة ستكون أكبر الخاسرين من موجة التضخّم، وستتحمل أيضاً مخاطر رفع الفائدة يشهد العالم، اليوم، اجتياحاً تضخمياً من النادر أن يحصل. فالولايات المتحدة الأميركية تشهد أعلى معدّلات تضخّم مرت بها منذ ثلاثين عاماً مسجّلة نحو 7.5% في كانون الثاني الماضي.
لقراءة المقال كاملاً