Press Today

التعليم عن بُعد"... بين "التشريع" والواقع

د.نسيب حطيط- يعيش العالم تحت قيود ومحددات جائحة “كورونا”التي تشكل حرباً عالمية صامتة والتي استعاضت عن تدمير المنشآت بتدمير الإقتصاد وتجميد وشلّ الحركة وقيادة العالم بمفاتيح لوحة الكمبيوتر.لقد ظهرت منظومة “التعليم عن بعد”كظاهرة عالمية جديدة بشموليتها وانتشارها كتجربة جديدة على منظومة التعليم وعناصرها البشرية (الأساتذة – الطلاب – الإداريون) مع انها بدأت منذ حوالى مائتي سنة وتطورت نتيجة التطور التقني والتكنولوجي مع الإحتفاظ بخصوصية الإفتراق والتباعد بين “المعلم والطالب”ويمكن اعتبار التعليم بالمراسلة اولى تجارب التعليم عن بعد”الصامت”عبر الرسائل البريدية التي بدأت في بريطانيا عام 1728م وفي عام 1873م تأسست أول مدرسة مراسلة في الولايات المتحدة وتأسست جامعة أكسفورد عام 1894م، وكانت أول كلية للتعليم عن بعد في المملكة المتحدة.
لقراءة المقال كاملاً