Press Today

التفكير من خارج "الصندوق" رفع كلفة الإنقاذ وهوى بكل المؤشرات نحو الأسوأ

نداء الوطن – سجّل ميزان المدفوعات، وهو خلاصة العمليات المالية التي تمت بين لبنان من جهة ومختلف البلدان الأجنبية، عجزاً قارب 2 مليار دولار في شهر آب وحده، ليرتفع العجز التراكمي في هذا الميزان في الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي إلى 7.5 مليارات دولار، مقابل عجز أدنى بلغ 5.9 مليارات دولار في الفترة ذاتها من العام الماضي.
لقراءة المقال كاملاً