Press Today

الجامعة اللبنانية مهدّدة بـ"الشلل"... ما لم تُنصف المدرّبين

خالد أبو شقرا-الوعود بإعادة فتح أبواب الجامعة اللبنانية بعد تذليل كل العقبات مطلع الاسبوع القادم، اصطدمت في الأمس بإعلان مدرّبي الجامعة الإضراب المفتوح. وباستثناء بعض الكليات التي يخضع مدربوها لـ”الترغيب والترهيب” من قبل عمدائها لحثهم على المداومة، فان 80 في المئة من الكليات ستبقى مقفلة إدارياً.يغيب مدرّبو الجامعة اللبنانية عن دائرة الضوء عند البحث في مشاكل هذا الصرح التربوي، وكأنهم غير موجودين. وفي حال ملاحظتهم بالصدفة يوعَدون خيراً و”تبقى هذه الوعود حبراً على ورق”، بحسب ما تنقل مصادرهم. و”الدليل عدم تطبيق وعد الرئيس السابق للجامعة البروفيسور فؤاد أيوب قبل شهرين باعطائهم مساعدة إجتماعية بقيمة تتراوح بين 500 و750 ألف ليرة.
لقراءة المقال كاملاً