Press Today

الحديث عن إلغاء المادة 124 في موازنة 2022 يستفز الضمان والعمال...

سلوى بعلبكي- تستمر الدولة ال#لبنانية بسياستها التاريخية التي لم تزح عنها قيد انملة حتى الآن، وكأن هذه السياسات هي عقيدة ايديولوجية يتبناها اهل السلطة ايمانا وسلوكا ورؤية مستقبلية. هذه السياسة، بالمختصر، هي سياسة استهتار ولامبالاة بالمؤسسات والجهات التي تحصّن الحياة الاجتماعية والصحية والانسانية للبنانيين، ولعل ابرزها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي معقل الصمود والأمن الإجتماعي لنحو ثلث الشعب اللبناني.
لقراءة المقال كاملاً