Press Today

الخروج من الأزمة

وليد مسلّم- بعد أكثر من عام على انتفاضة تشرين الأوّل 2019 ، لا بدّ أن نقرّ بالتّالي:أولاً – استطاعت التركيبة السياسيّة القائمة منذ ثلاثين سنة إعادة سيطرتها على الوضع في البلد. طبعاً هذا حدث من دون أي محاسبة أو إعادة برمجة لطريقة عملها.ثانياً – لا يزال مصرف لبنان بقيادته المستمرّة منذ نحو ثلاثين عاماً يسيّر الأمر على النحو المعتاد رغم أن السياسات النقدية في هذه السنوات أوصلت البلد إلى الانهيار الّذي نحن فيه. ففي أيّ بلد فيه القليل من المحاسبة أو الحوكمة لكان حدث تغيير في سياسة المصرف المركزي بدءاً باستقالة أو إقالة طاقم الحاكم. على عكس ذلك،
لقراءة المقال كاملاً