Press Today

الدولار يضع قدميه على عتبة العشرية الثانية... إجماع على ان لا سقف للارتفاع ... والمصارف تتبرأ

سلوى بعلبكي- تحقق رعب العشرة آلاف ليرة لسعر صرف الدولار الواحد الذي كان الخب ا رء الاقتصاديون والماليون وعامة الناس يتخوفون من الوصول اليه. لكن الخوف اليوم أن يصل سعر الصرف الى مستويات قياسية جديدة مع غياب أي افق للمعالجة، إذ ربما بعد الانتهاء من كتابة هذه السطور يكون العد قد ارتفعت وتيرته ليضع الدولار قدميه في بداية #العشرية الثانية، محققا رعبا وخوفا جديدين عند اللبنانيين الذين أنهكهم انهيار الليرة وانتفاخ التضخم والغلاء وفقدان قيمة رواتبهم واجورهم.
لقراءة المقال كاملاً