Press Today

«الدولرة» متلازمة الأزمات

ماهر سلامة-لا يبدو أن هناك نهاية لانحدار الأزمة في لبنان. لا قعر واضحاً لها بعد. والمؤشّر الأساسي إلى ذلك، هو ظاهرة «الدولرة النقدية». الحدّ من هذه الظاهرة غير ممكن إلا بحلّ اقتصادي يعالج الشوائب البنيوية، وهو أمر لم تُظهر قوى السلطة أي نيّة في التعامل معه، بل هي تركّز على إعادة إحياء النموذج الذي أدّى إلى الأزمة، بكل الطرق المتاحة ولو كانت على حساب إعادة توزيع عكسية للثروة من الفقراء باتجاه الأغنياء… مجدّداً
لقراءة المقال كاملاً