Press Today

الرأسمالية في لحظة حسّاسة

مايكل روبرتس- كشف اجتماع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن (اجتماعات الربيع الأخيرة)، مرّة أخرى، أن اقتصاد العالم في تراجع، وأن احتمالات وقوعه في الركود في ازدياد. وقد قلّص اقتصاديو صندوق النقد الدولي توقّعاتهم للنموّ العالمي إلى أدنى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية لعام 2009، سوسط توقّعات أكثر قتامة في معظم الاقتصادات المتقدّمة، وإشارات إلى أن رفع التعريفات الجمركية يثقل التجارة، أو كما يصف صندوق النقد الدولي الوضع فهو في «تباطؤ في النموّ وانتعاش محفوف بالمخاطر».
لقراءة المقال كاملاً