Press Today

السلطة تستثمر في الانهيار: لا موازنة ولا رؤية اقتصادية

إيلي االفرزلي- أربعة أشهر مرّت على الموعد القانوني لتقديم وزارة المالية للموازنة، من دون أن تقوم بواجبها. وبدلاً من أن يكون المجلس النيابي قد أقرّها، وجد النواب أنفسهم يقرّون قانوناً يجيز الصرف على القاعدة الاثنني عشرية. هذا إعلان لعجز السلطة عن القيام بأول واجباتها، الذي على أساسه تحدد سياستها المالية والنقدية. ببساطة، السلطة لا تملك أي خطة للإصلاح، وهي أكثنر من ذلك تستثنمر في الانهيار إلى أن يحين موعد التسويات.
لقراءة المقال كاملاً