Press Today

الشامي القلِق من تأخُّر الاصلاحات: لا يمكن البلد أن يستمر على هذا الحال

سابين عويس-من خطة #التعافي الاقتصادي للحكومة الى خطة للمصارف الى ثالثة للهيئات الاقتصادية، الى اتفاق أوّلي مع صندوق النقد الدولي، تستمر حال المماطلة في التعاطي الجدي مع الازمة المالية والمصرفية، عاكسة بذلك حالاً من التخبط ليس على المستوى الرسمي فحسب وانما ايضاً على مستوى القطاع الخاص المعني مباشرة بالازمة. هذا الواقع إن دلّ على شيء، فهو يدل على العجز عن ادارة الازمة، ما يسهم في تفاقمها، وقد انقضى على اندلاعها ثلاثة اعوام استُنفدت خلالها الودائع وتم تذويبها تدريجاً في ما يشبه عملية الانتحار البطيء.
لقراءة المقال كاملاً