Press Today

العيون شاخصة نحو الدعم: قطبة مخفية تثير تساؤلات

ايفا ابي حيدر- تبدو حكومة تصريف الاعمال في أسوأ أيامها على رغم أنّ أزمة رفع الدعم أزالت عنها غبار الخمول الذي كان يطوّقها، فاضطرت الى تنشيط عملها ورفعه الى مستويات متقدمة، لكنّ النتائج لا تبدو حتى الآن بحجم طموحات الناس الذي ينتظرون بقلق استراتيجية ترشيد الدعم.بعدما احترقت أكثر من 4 مليارات دولار من أموال المودعين بالدعم، تحرّك السياسيون لإنقاذ 800 مليون دولار متبقية منها، فكان يوم طويل جداً في السرايا ولقاءات مع الوزراء والقطاعات المعنية، أي المحروقات والقمح والأدوية والسلة الغذائية، لتَتظَهّر ملامح بعض التوجهات المرتقبة للفترة المقب
لقراءة المقال كاملاً