Press Today

الفساد العربي بالأرقام: لبنان أولاً

نادراً ما توحّدت الدول العربية على شيء ما، كما يحصل في موضوع الفساد. منذ ما قبل انطلاق انتفاضة 17 تشرين الأول، كان اللبنانيون يُطالبون بـ«مكافحة الفساد». وهو شعارٌ استغلته أيضاً القوى السياسية في حربها بين بعضها البعض، وفي سياق «بيع» المواقف للجماهير.
المطالبة بمحاربة الفساد ليست حكراً على اللبنانيين، بل تشمل معظم الشعوب العربية. وبحسب تقرير «البارومتر العربي» المنشور على مدوّنة البنك الدولي، فإن نسبة الذين يعتقدون أن هناك فساداً كبيراً أو متوسط المدى في مؤسسات الدولة «ارتفعت من 78% عام 2010 إلى 84% عام 2019»، في مقابل انخفاض نسبة من يعتقد أنّ حكومته تُعالج الفساد من 64% و54% إلى 44% و45% على التوالي.
لقراءة المقال كاملاً