Press Today

الفساد في المؤسسات والصناديق لا يتعلّق بالرقابة المسبقة ولا اللاحقة

خالد أبو شقرا- لم تبدأ العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على شخصيات لبنانية متهمة بالفساد لتنتهي عند النائب جبران باسيل. اللائحة طويلة. والقدر الذي تغرف منه الإدارة الاميركية عميق، وفيه من دسم استغلال الوظيفة العامة للمصلحة الشخصية، ما يضع مختلف من تعاقب على الوزارات والمجالس والمؤسسات العامة في مرمى “ماغنيتسكي”.
لقراءة المقال كاملاً