Press Today

الفشل في توقّع الأزمات

الدكتور لويس حبيقة-لا شك أن خبراء الاقتصاد فشلوا في توقع الأزمات في طبيعتها وتوقيتها وحجمها. اعتاد الاقتصاديون أن يدرسوا العلاقات الاقتصادية الشاملة وليس التفصيلية. المطلوب الاثنان معا اذ أن معالجة المشاكل المفصلة يختلف جدا عن معالجة المجموع، بل يضيف اليها في المحتوى والعمق. دراسة الناتج المحلي الاجمالي يختلف عن دراسة مئات العلاقات والأرقام التي تقيم ضمنه. لا نتكلم فقط عن سؤ تنبؤ الأزمات العالمية كألركود الكبير في 2008 بل حتى عن الأزمات الاقليمية والمحلية. سؤ تنبؤ أزمات بحجم الركود الكبير خطير وربما يضع العلوم الاقتصادية في قفص الاتهام حول جدواها ويضع الشك في أهلية خبراء الاقتصاد على التنبؤ وخاصة على المعالجة.
لقراءة المقال كاملاً