Press Today

القاضي عطيه لـ"النهار": أكثر ما نخشاه تحوّل مكافحة الفساد شعاراً حققنا منصة الكترونية لمراقبة عمل الوزير والموظف والبلديات

كلوديت سركيس- بقعة ضوء إصلاحية أساسية تخرج إلى النور وسط الظلمة المحدقة بمصير لبنان المتدحرج إلى الهاوية. وفيما الأمانة في خطر تكاد مكافحة #الفساد تتحول شعاراً مع حلول اليوم العالمي لمكافحته، وبدأ #التفتيش المركزي خطوة جدية لقطع دابر هذا الشبح. ويحاول رئيسه #القاضي جورج عطيه أن يساهم في وأده في خطوة جدية بواسطة الذكاء الإصطناعي بعد وضعه اليد على بؤر من هذا الفساد. وفي حديث الى “النهار” يلفت القاضي عطيه الى أن “الفساد ليس في الصفقات والمناقصات والإثراء غير المشروع فحسب، إنما هناك فساد آخر يعاني منه لبنان يتمثل بفقدان الأصول المالية والإجرائية والإدارية في نظام العمل ضمن المؤسسات العامة أيضا، وهو الفساد الأخطر”. ويوضح “أن العمل الإداري ينطلق أصولا من أدنى السلّم الإداري في مختلف أقسام الإدارات العامة، ليستكمل كل المسار اللازم وفق تنظيم المؤسسات والإدارات العامة إلى الوزير عاقد النفقة.
لقراءة المقال كاملاً