Press Today

القطاع الاستشفائي مُهدّد...أيام ويتوقّف العمل

ايفا ابي حيدر-يتنقل القطاع الصحي من أزمة الى اخرى، فبعد صعوبة تأمين الدولار وارتفاع سعره مقابل الليرة في السوق الموازي، انتقلت الأزمة اليوم الى صعوبة تأمين الليرة النقدية، وذلك التزاماً بتعميم المركزي الاخير. فما ستكون تداعيات التعميم على القطاع الاستشفائي؟ وهل من استثناءات منتظرة؟ سينجح تعميم المصرف المركزي الاخير، والذي الزم بموجبه المستوردين المستفيدين من دعمه، ايداع المبلغ المطلوب تحويله الى الخارج بالسعر الرسمي اي 1515 ليرة للدولار نقداً وبالليرة، في تقليص الكتلة النقدية من السوق وتخفيض معدل التضخم وتأمين الاستقرار لسعر الصرف. لكن في المقابل،
لقراءة المقال كاملاً