Press Today

الكابيتال كونترول" طبخة بحص... ولا عزاء للمودعين

خالد أبو شقرا-الحديث عن إقرار قانون «الكابيتال كونترول» لم يتوقف يوماً منذ بداية الأزمة، ليصور اليوم على أنه موضوع الساعة الذي يعمل عليه بتوصيات صندوق النقد الدولي. ولكثرة مشاريع القوانين ومقترحاتها المقدمة والمناقشة والمعدّلة على طاولتي الحكومة والبرلمان، يصح تشبيه مسار هذا القانون المنتظر بـ»قصة إبريق الزيت». «على هذا المنوال سقطت مقترحات قدمها وزير المالية على طاولة رئيس الحكومة حسان دياب، وسقط طلب حاكم مصرف لبنان لنيل صلاحيات استثنائية لتنظيم القيود التي طبقتها المصارف العاملة في البلد على المودعين وتوحيدها. كما اسقطت صفة العجلة أيضاً عن اقتراح القانون المعجل المكرر المقدم من النواب ياسين جابر، سيمون أبي رميا وآلان عون. كما سقطت التعديلات التي أدخلتها على القانون لجنة المال والموازنة بعدما استلمت دفه المقترح وسيرت سفينته بتوجيهات صندوق النقد بنسبة 80%»، بحسب ما تفيد مصادرها.
لقراءة المقال كاملاً