Press Today

"الكابيتال كونترول" ... مشروعٌ أخطأ الهدف

الدكتورة نيكول بَلّوز بايكر-البروفسور مارون خاطر- بعد أكثر من سنة ونصف سنة من العرقلة المتعمَّدة، أبصَرَ مشروع قانون القيود على رأس المال النور فانتقل من مَخاض التصميم العسير إلى مَخاض الإقرار الأعسر. انطلاقًا من حرصٍ مبدئي ومن ايمانٍ عميق بالنظام الاقتصادي الحرّ، رَفَضَ مصرف لبنان وجمعيَّة المصارف والمصارف أي كلام عن “الكابيتال كونترول” بعد انطلاق ثورة 17 تشرين. في هذا الوقت كانت المصارف قد بدأت تطبيقه بطريقة استنسابيَّة ومخالِفة للقانون. تهاوت مشاريع القوانين ثلاثاً في مجلس الوزراء قبل أن يَسحَبَ وزير الاختصاص المشروع الأخير بعدما أُبلغ أن “الكابيتال كونترول” لم يعد له وجود أصلاً. تدخَّلت السياسة والسياسيون فتآمرت السلطات جميعها للإفراج عن أموال النافذين ولحجز أموال باقي المودعين من أجل تمويل التهريب.
لقراءة المقال كاملاً