Press Today

الكهرباء "تسرق" 47 عاماً من عمر اللبنانيين وتدفّعهم الثمن "من كيسهم"

خالد أبو شقرا- ـ47 ثانية فقط، استطاعت حملة “#حقنا_ نعيش_ ع_ ضو” أن تكسر إحدى أخطر المسلّمات التي فرضت على اللبنانيين طوال 47 عاماً: “التدجّن” مع العتمة.ببساطة صورت الحملة التي أطلقتها المبادرة اللبنانية للنفط والغاز LOGI مشهدية قصيرة جداً لأب مذعور، يصرخ طلباً للمساعدة، لكي لا يفقد طفلته المحاطة على سرير المستشفى بأجهزة الإنعاش المطفأة، بسبب انقطاع الكهرباء. وخلصت إلى أن لحظات العجز الأليمة هذه، هي ما يعيشه لبنان منذ مدة طويلة. حيث أن الانقطاع المنتظم للتيار الكهربائي كل يوم، يضعف الحياة.
لقراءة المقال كاملاً