Press Today

الكهرباء في لبنان: البحث عن بديل للبديل

في الـ25 سنة الماضية لم تكن الكهرباء أولوية في لبنان. خلال هذه الفترة، توقف الاستثمار العام في هذا القطاع مع استثناءات محدودة جداً. لم يكن السبب يتعلق بتوافر التمويل، بل في أن التمويل كان مخصصاً لأولويات التوزيع الزبائني في قنوات رسمية وخاصة باتت معروفة من صناديق ومؤسسات عامة ومتعهدين ونفقات… وهذه الأولويات دفعت السلطة المركزية نحو تقليص تركيزها على الإدارة والتشغيل. سريعاً، تحوّلت التغذية بالتيار الكهربائي إلى ترف لا يعوّضه إلا ولادة قطاع موازٍ باستثمارات خاصة ووجود غير مشروع ينطوي على ممارسات ملوّثة بيئياً وتتمركز فيها الزبائنية ضمن الأحياء.
لقراءة المقال كاملاً