Press Today

اللامركزية باب الصناعة نحو الإكتفاء الذاتي وانقاذ الوطن

الدكتور زكريا حمودان- قد يكون الحديث عن الإنقاذ في لبنان اليوم أجدى من التجاذبات السياسية التي باتت محوراً أساسياً في عمل كثير من القوى السياسية. أمّا في العمل التنفيذي، فكما منذ «اتفاق الطائف» حتى يومنا هذا، وفي المستقبل القريب والبعيد، لا يمكن إنقاذ هذا الوطن من دون التوجّه اليوم قبل الغد نحو تطبيق اللامركزية بكافة أشكالها. ومن أحد أهم أشكال اللامركزية، اللامركزية الإقتصادية التي تساهم في بناء دورة اقتصادية صحيحة.
لقراءة المقال كاملاً