Press Today

اللامركزيّة الإداريّة "الموسّعة" ليست حلاً سياسياً

د. غريس الياس- «العالم القديم يحتضر والجديد بطيء في الظهور وفي هذا التحول تظهر الوحوش»، هذه العبارة للمفكر الإيطالي انطونيو غرامشي، وكم تنطبق على واقعنا في لبنان. نص اتفاق الطائف على اعتماد اللامركزية الإدارية «الموسعة» على مستوى الوحدات الإدارية الصُغرى (القضاء وما دون) عن طريق انتخاب مـجلس لكل قضاء يرأسه القائمقام، تأميناً للمشاركة الـمحلية. أتى هذا الطرح في اتفاق الطائف كحل وسط بين مزاج شعبي مؤيد للفدرالية وآخر رافض لها، إلا ان هذا الطرح لا يشكل حلاً للمشكلة السياسيّة بل هو اطار تنظيمي، وتغطية للأزمة اللبنانيّة الحقيقية
لقراءة المقال كاملاً