Press Today

اللبنانيون مشغولون بالانتخابات وإسرائيل "تشفط" نفطهم! "إنرجيان" إلى "كاريش" للتنقيب... ولبنان لا يتعرّض لها؟

سلوى بعلبكي- في حمأة الانشغال اللبناني باستحقاق الخامس عشر من أيار حيث لا صوت يعلو على صوت الانتخابات، والمزايدات، والشعبويات المتفلتة من عقالات الحكمة وأخلاقيات العمل السياسي والشأن العام، تخطو إسرائيل بخطى ثابتة نحو “شفط” النفط والغاز من حقل كاريش المفترض أنه في منطقة متنازع عليها مع لبنان.في إسرائيل يعملون ليل نهار، وإن بالاحتيال والمواربة، للإفادة من الثروات النفطية، فيما اللامبالاة، والاستهتار في لبنان، أدّيا الى تفرج اللبنانيين على ضياع حقوقهم في البحر الجنوبي، وخسارة عشرات المليارات من عائدات الغاز في حقل كاريش المتنازع عليه مع العدو الاسرائيلي، كانت (ولم يفت الوقت لتكون) حبل إنقاذ للبلاد من الإفلاس الغارقة فيه على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية.
لقراءة المقال كاملاً