Press Today

اللجان مجمّدة ولا تعديل للمناهج والمشاريع بلا دعم هل المركز التربوي للبحوث والإنماء مهدّد بوظيفته؟

ابراهيم حيدر- في المبدأ لم تتغير وظيفة المركز التربوي للبحوث والإنماء، فهل يمارس دوره كاملاً؟ في الواقع لا يستطيع المركز اليوم السير في مشاريع تربوية ت عنى
بالتّحديث والتطوير التربويّ، انطلاقًا من وضع الخطط، فها هو يقع تحت أعباء ويواجه مشكلات ليست آنية وفق رئيسة المركز بالتكليف الدكتورة ندى عويجان.
لا يبدو المركز قاد ا رً على التحرّك بفاعليّة، في خدمة التربية وتطوير المناهج، وهو المفترض أنه يتمتع باستقلالية مالية وادارية تساعده في ترسيخ الإنماء
التربوي المستدام. هذا ليس آنياً، فهو لا يمارس مهماته كاملة منذ زمن طويل، أي منذ أكثر من 15 سنة، حيث يشير متابعون لعمله انه تعرض سابقاً للكثير
من التدخلات، حتى أن البعض أ ا رد نقله إلى و ا زرة التربية. فهل هناك نهج نشأ منذ زمن لمصادرة دور المركز التربوي ومهماته؟
لقراءة المقال كاملاً