Press Today

المشكلة في سعر الصرف... أم في مكان آخر؟

حسن عبيد-إن الاعلان عن رفع سعر الصرف الرسمي للدولار عشرة أضعاف، بدءاً من شهر شباط المقبل، ليصبح 15 ألف ليرة، في خطوة ينظر إليها البعض على أنها إجراء لحصر سعر صرف الدولار في السوق بثلاثة أسعار، هو سعر منصة السوق الذي يفوق الآن مبلغ 43500 ليرة للدولار، وسعر منصة «صيرفة» العائدة للمصرف المركزي، الذي يقارب 38 ألف ليرة، وسعر الصرف الرسمي للسحوبات المصرفية والرسوم الجمركية البالغ 15 ألف ليرة.
لقراءة المقال كاملاً