Press Today

المصارف تُسابق إقرار "بروتوكول" حماية الحقوق وتُخرج أكبر قدر ممكن... ع"السكت

خالد أبو شقرا- لا ينافس قلق المودعين على جنى عمرهم إلا مخاوف موظفي البنوك على مستقبلهم. المشكلة لم تعد محصورة بتحصيل حقوق بضع مئات من مستخدمي مصرف متعثر، إنما بحماية نحو 24 ألف عامل وعاملة في 49 مصرفاً تجارياً. المعركة في وجه قطاع يقف “على كف عفريت”، كل همه المحافظة على الاسم، ستكون شرسة. والرهان الوحيد هو على 4 نقابات تنضوي تحتها غالبية الموظفين، يعلوها إتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان.
لقراءة المقال كاملاً