Press Today

المصارف تُفاجَأ بخطّة الحكومة: كلام الاجتماعات محته مضامين الخطّة... الحكومة تغسل يديها من وعودها وتحمّل المودعين خسائر الهدر والفساد

سلوى بعلبكي- فيما كان يُنتظر أن تتحرّك الدولة بجدّية باتجاه وضع خطة عادلة تحدّد فيها حجم الخسائر والمسبّبين لها وتضع برمجة توزع من خلالها هذه الخسائر بعدالة لا بالتساوي من بين 4 معنيين أساسيين في الموضوع (الدولة، مصرف لبنان، المصارف والمودعين)، فوجئ الجميع بأن الدولة غسلت يدها من دم “صدّيق” الخسائر، وأحالت ما ارتكبته وقوانينها وإهداراتها وسرقاتها وتمويلها لسياستها الفاشلة على المصارف وودائعها، بما يؤكد أن خطة إلغاء المصارف وفق خطط سابقة واستبدالها بخمسة جدد فقط (توزّع مذهبياً) لا تزال سارية المفعول. ولكن يبدو أن الجميع ومن بينهم المصارف على يقين بأن هذه الخطة لن تمر، إذ شككت مصادر مصرفية في إمكان إقرار هذه الخطة في مجلس الوزراء،
لقراءة المقال كاملاً