Press Today

المصارف مقفَلة لليوم الخامس: رعبٌ من الانهيار

محمد وهبه- يحتدم النقاش بشأن ما سيحصل في المرحلة المقبلة، انطلاقاً من تحليلات وقراءات تغرق في توصيف الحراك وتفصيل أصله وأهدافه، من دون أن ترتقي إلى مستوى الحدث. بيّنت تطورات الأيام الخمسة الماضية أن قوى السلطة لا تزال «نائمة» أو «متعامية» عن وقائع ومعطيات قد يكون لها أثر بالغ على تطوّرات الأيام المقبلة. فلليوم الخامس على التوالي، قرّرت المصارف إقفال أبوابها خوفاً من تهافت الناس على سحب الودائع وهروبها إلى الخارج. هذا الأمر ليس تفصيلاً في خضمّ هذا الانفجار الشعبي،
لقراءة المقال كاملاً