Press Today

المفاوضات مع صندوق النقد ستُستأنف وفق أي رقم خسائر وكيف ستوزّع

كوثر حنبوري- أما وقد قررت الحكومة استئناف المفاوضات مع صندوق النقد الدولي، سؤال هام يطرح وفق أي رقم للخسائر سيجري التفاوض وكيف ستوزع؟ كلنا يعرف ان المفاوضات كانت توقفت بسبب خلاف حول تقدير حجم الخسائر. الحكومة، مصرف لبنان، جمعية المصارف، البرلمان ليسوا بمتفقين، فهل سيعتمد رقم خطة التعافي المالي أي 240 ألف مليار ليرة؟! مع العلم ان هذا التقييم يؤدي الى تحميل المصارف الجزء الأكبر من الخسائر، وسيضطر مصرف لبنان الى إلغاء ديونه مع الحكومة والقطاع المصرفي، وكما نعرف ليس لدى المصارف النيّة لتحمّل هذا الحجم من الخسائر، فهل ستعتمد نظرة القطاع المصرفي التي تقلص الخسائر وفق إجراءات دفترية بحتة وتوزعها على فترات زمنية طويلة؟!
لقراءة المقال كاملاً