Press Today

المودعون ضائعون بين التعاميم والمواطنون وحدهم الخاسرون

خالد أبو شقرا- “ماتت” حكومة “عاشت” حكومة، وما زالت السياسة الاقتصادية، النقدية، المالية والإجتماعية تُدار بتعاميم مصرف لبنان. فهل كان من قبيل الصدفة أن تخرج تعاميم مصرف لبنان عشيّة انعقاد الجلسة العملية الأولى للحكومة التي غاب عنها الملفّ النقدي؟ أو أنه جرى تقصّد إعطاء الحاكم “كارت بلانش” لمواصلة إدارته للملفّ، هرباً من تلقّف الحكومة “كرة نار” توزيع الخسائر واستمرار تحميلها للمودعين؟
لقراءة المقال كاملاً