Press Today

الهجرة والرأسمالية

بيني أندرسون- لا يتوقعنّ أحد أن يؤدّي التطوّر الاقتصادي في بلدان الجنوب الفقيرة إلى التقليل من الهجرة، بل بالعكس، فوجوب انتقال الناس من مكان إلى آخر هو شيء متأصّل في الرأسمالية كنظام. من الضروري أن نفهم الآليات الأساسية الفاعلة في الهجرات البشرية الكبرى التي حصلت في العقود القريبة إنّ وجود جيش عمّالٍ احتياطيّ متنقّل هو أحد أهم شروط الإنتاج القائم على الربح. تعود بدايات ذلك إلى وقت مبكر خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر، حين شكّلت عملية التحضّر الكبيرة، وحجم البطالة الهائل، في الغرب، الأساس لاستغلال رأس المال للقوة العاملة في الجنوب
لقراءة المقال كاملاً