Press Today

الهوّة تتعمّق بين الأجور... والحدّ الأدنى أصبح "أدنى" بكثير الليرة والدولار... و"التزاوج" المرّ

خالد أبو شقرا- لغاية الأمس القريب، لم يكن هناك إختلاف بين الليرة والدولار ب”الدفع” وحده إنما ب”القبض” أيضاً. فلا فرق إذا كانت قيمة الراتب ألف دولار أميركي أم مليون وخمسمئة ألف ليرة. أما اليوم ومع تدهور سعر الصرف فقد اختلّ التوازن، وأصبحت المعادلة المصطنعة مسبّباً أساسياً لمشاكل إقتصادية واجتماعية لا تُعدّ ولا تُحصى.
لقراءة المقال كاملاً