Press Today

بطيش ل"النهار": قانون المنافسة يفكّك الاحتكارات

سلوى بعلبكي- بين اعتماد الليب ا رلية الاقتصادية والانفتاح على الأسواق العالمية أو الانغماس الكلي في زمن العولمة، والانتظام في مفهوم دولة الرعاية والحماية الاجتماعية، دور للدولة اللبنانية لا ي ا زل شبه مفقود، أو يعمل بآليات قانونية وتشريعية مور وثة، ما عادت تصلح للنه وض بقطاعي التجارة والاستثمار، وليست قادرة على فرض خفض تنافسي للأسعار، يفيد منه الم واطن مباشرة، والاقتصاد عموما. غياب التنافسية حل محله شبه الاحتكار الذي يمارسه علنا منذ أمد، مستثمرون وتجار، لا يتعدى عددهم العشرة، يتناوبون بالتكاتف والتضامن على تزويد الأسواق السلع الحيوية كالنفط والطحين والدواء وغيرها، بتنسيق كامل في ما بينهم، لتحديد الأسعار وتقاسم الفوز بالمناقصات التي تبلغ مليا ا رت الدولا ا رت سنويا، بما يخدم مصالحهم ويؤمن أرباحهم التي تتخطى أحيانا النسب العالمية المتعارف عليها. كل ذلك يحدث في غياب تشريعات وق وانين تسمح للمزيد من الشركات بالمشاركة في الاستي ا رد والمناقصات.
لقراءة المقال كاملاً

Start a discussion